chance-moon
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم..

أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد
يشرفنا أن تقوم بالتسجيل أو الدخول إذا رغبت بالمشاركة معنا
عبر هذه النافذه..

قصص طريفه حقيقيه

اذهب الى الأسفل

قصص طريفه حقيقيه

مُساهمة من طرف chance-moon في السبت ديسمبر 19, 2009 1:59 am

مواقف طريفة مع الأخطاء في الكلام
منقول عشان خاطر عيونكم


كنت في الرياض ابحث عن إحدى الدوائر الحكومية وما وجدتها وأنا قريب منها لكن مكانها صعب ..المهم يقولون اللي يسال ما يتهش
لقيت هندي وقلت له صديق وين مكان الوزراة قال شوف قدام اول ملف لف من عنده ..قلت وين الملف ما اشوفه ...

قال هذا قدام ....

قلت ما اشوفه ..

قال شوف هذا ( بندوق صلديه ) قلت ... وش بندوق صلديه ....

قال هذا اصفر ...بندوق صلديه

قلت وش بندوق صلديه هذا قدام انت ما في شوف هذا حق بلديه هههههه
صراحة انا فهمت بعدين انه يقصد ( صندوق البلدية )
************************
راح لسوق الخضرة وقال لصاحب المحل عندك ( بندوق سردقان ) قال راعي المحل ..هاه قال عندك ( صندوق برتقال ) قال ايه الحين عندي وواد قال لي انه راح لأحدى المدن ويبحث عن مكان يسكن فيه وما وجد ...ووقف له رجال وقال له ماهنا ( فقّه أو شندق ) يقصد شقه أو فندق .ههههههه
**************
أحد مقدمي نشرة الأخبار أراد أن يقول " نرحب بكم في نشرة الأخبار " فقال " نرحب بكم في نخرة الأشبار " طبعاً درور الخليقه من الضحك
********************

كنت في اجتماع واستأذن واحد وتكلم وعلى بالي ابثني عليه ماحد قدي قلت له وانا متحمس محلك في كلامه يعني كلامك في محله
************************
مرة واحد اتصل يعزيني في الوالد رحمه الله وكان متأخر في التعزيه ومتحمس وحزن نفسه حبتين فقال لي اخوي قلت سم قال كل عام وانت بخير ومرة كنت في محل المهم الهندي سألته وش اسمك قال تصور اسلام قلت وش فيه اسلام اسم حلو قال صديق انا اسم انا تصور اسلامومرة اتصل واح ديعزيني في الوالد فقال لي عظم الله اجرك قلت له عقبالك طبعا اخطات من شدت الحزن
****************
مرة واحد من الشباب كان يبذكر أسماء أصحاب المعلقاتفقال بسرعة شنتر بن عداد...........
وواحد من الشباب كان يتكلم وهو متحمس فقال ..وأزيدكم من البعر شيت.....يقصد من الشعر بيت
**************8
فيه واحد راح يغير زيت السيارة وكان ناوي يغير الزيت والسيفون فقال للعامل : (غير سيف وزيتون )
وفيه واحد الله يذكره على خير عوض ان يقول خادم الحرمين ..... قال لنا حارم الخدمين .....
واحد من الشباب ذكره الله بخير كان أميا ... لا يحسن إلا تقطيع اللحم لأن أباه كان جزار ... ومرة في مجلس في الحي سأل احد الشباب عن عاصمة الإتحاد السوفيتي أنذاك ... فقال لهم صاحبنا ... اما عرفتموها ... إنها كوسموس ... يقصد موسكو هههههههه
سألت أحد الإخوان عن درس علم القراءات فقال " درسنا البارحة حكم القهقهة " و أراد " القلقلة"

الى ابي و امي





إلهـي لا تعذبـنـي فـإنـي مقر بالـذي قـد كـان منـي
وما لـي حيلـة إلا رجائـي وعفوك إن عفوت وحسن ظني
فكم من زلة لي فـي البرايـاوأنت علي ذو فضـل ومـن
إذا فكرت في ندمـي عليهـا عضضت أناملي وقرعت سني
أجن بزهـرة الدنيـا جنونـا وأفني العمـر فيهـا بالتمنـي
يظن الناس بي خيـرا وإنـي لشر الناس إن لم تعف عنـي

أيقاتله دون ثأر ؟
حدث أبو دلامة الشاعر الظريف صاحب النوادر و الطرائف قال:
- أتى بي المنصور أو المهدى وأنا سكران فحلف ليخرجني في بعث حرب ( بعث : غزو، أي سيرسله للقتال )، فأخرجني مع روح بن حاتم المهلبي ( هو أمير من الأجواد الممدوحين، كان حاجب المنصور وكان قائداً شجاعاً، توفى سنة 174هـ ) لقتال الشراة ( يعني : الخوارج ) .

- فلما التقى الجمعان قلت لروح : أما والله لو أن تحتى فرسك ومعى سلاحك لأثرت في عدوك اليوم أثراً ترضيه.
فضحك وقال: والله العظيم لأدفـعـن ذلك إليك ولآخذنك بالوفاء بشرطك. ونزل عن فرسه ونزع سلاحه ودفعهما إلي، ودعا بغيرهما فاستبدل به.

- فلما حصل ذلك في يدي وزالت عنى حلاوة الطمع، قلت له : أيها الأمير، هذا مقام العائذ بك، أتعفيني من هذه "الورطة" ، قال : هيا تقدم للمبارزة.
وبرز رجل من الخوارج يدعو للمبارزة، فقال : أخرج إليه يا أبا دلامة.
فقلت : أنشدك الله أيها الأمير في دمى.

قال : والله لتخرجن.
- فقال أبا دلامة : أيها الأمير فإنه أول يوم من الآخرة وآخر يوم من الدنيا، وأنا والله جائع ما شبعت منى جارحة من الجوع، فمر لي بشيء آكله ثم أخرج للمبارزة. فأمر لي برغيفين ودجاجة، فأخذت ذلك وبرزت عن الصف.

- فلما رآني الشاري ( الشاري : رجل من الخوارج ) أقبل نحوي وعليه فرو وقد أصابه المطر فابتل، وأصابته الشمس فتقبض وعيناه تقدحان شرراً، فأسرع إلي .. فقلت له : على مهلك يا هذا كما أنت، فوقف.
فقلت : أتقتل من لا يقاتلك ؟
قال: لا والله.
قلت : أتقتل رجلاً على دينك ؟
قال : لا والله.
قلت : أفتستحل ذلك قبل أن تدعو من تقاتله إلى دينك ؟
قال : لا فاذهب عنى إلى لعنة الله.
قلت : لا أفعل أو تسمع منى.
قال : قل.
قلت : هل كانت بيننا قط عداوة أو ثأر ؟ أو هل تعرفني لتخاف عليّ ، أو تعلم أن بين أهلي وأهلك دم أو ثأر؟

فتقدمت إليه حتى اختلفت أعناق دوابنا وتلاصقت وجمعنا أرجلنا على معارفها والناس قد غلبوا ضحكاً.. فلما استوفينا ودعني. ثم قلت له : إن أميرنا الجاهل إن قمت و طلب المبارزة أرسلني إليك فتتعبني وتتعب. فإن رأيت ألا تبرز اليوم فافعل.
قال : قد فعلت.

ثم انصرف وانصرفت.
فقلت لروح : أما أنا فقد كفيتك قرني ( القرن : النظر في الشجاعة ) فقل لغيري أن يكفيك قرنه كما كفيتك.
فضحك روح حتى استلقى من الضحك .

جلس الداعية أمام الشيخ يحكي له تجربته الدعوية
ومن حوله مجموعة من جنود الكتيبة الصينية المشاركة
في حرب الخليج الثانية ..
وكان الشيخ قد أطرق برأسه إلى الأرض ليصغي باهتمام
والداعية يحدثه قائلاً:
لقد قدم هؤلاء للمشاركة في عمليات المساندة في شمال المملكة
وكان لزاماً علينا نحن الدعاة إلى الله أن ندعوهم إلى الإسلام
ونخرجهم من ظلمات الشرك والظلام ومن عبادة بوذا وكونفوشيوس
وغيرهما من الأصنام إلى عبادة الله العزيز العلام.
وقد وفقنا الله سبحانه وتعالى في مهمتنا فأسلم عدد لا بأس به
من هؤلاء وصرنا نعلهم أركان الإسلام وندرسهم واجباته و بدأوا
في أداة الصلوات في أوقاتها بعيداً عن قادتهم وكبرائهم ..
ولكن المشكلة واجهتهم في صلاة الفجر فعندما علم قادتهم
بتجمعهم في خيمة واحدة ليتناوبوا السهر كي لا تفوتهم
صلاة الفجر فرقوهم بين الخيام ...
فأخذ كل
منهم ساعته المنبهة معه لكنها صودرت منه وكلما
وجدوا طريقة للاستيقاظ قبيل الفجر لأداء الصلاة في وقتها
حاربهم هؤلاء القادة وسدوا عليهم المنافذ والأبواب ...
وفجأة توصلوا لطريقة للاستيقاظ ..!
وإذا بالشيخ ينظر باهتمام أكثر للداعية المتحدث وللجند المحيطين
حوله الذين ينظرون إليه بإكبار وإجلال وواصل الداعية كلامه قائلاً:
" لقد قرر كل واحد من هؤلاء شرب كميات كبيرة من الماء قبيل
النوم لكي يستيقظ للذهاب للخلاء ومن ثم ينظر إلى ساعته ويعلم
كم بقي من الزمن لصلاة الفجر فإن قارب الوقت انتظر وصلى
وإلا شرب كمية أخرى من الماء..
ومع تكرار التجربة مراراً قدَّرَ هؤلاء الكميات المناسبة التي تجعلهم
يستيقظون في وقت يكاد يقترب من وقت الفجر، وصار كل منهم
يؤدي صلاة الفجر في وقتها ...
وعندها نظر الداعية إلى وجه الشيخ فإذا عيناه تذرفان "..

هؤلاء حديثو عهد بإسلام وبلغ حبه في قلوبهم إلى هذه الدرجة
لماذا يا ترى ؟!

لأنهم عرفوا الجاهلية وفسادها ومن ثم علموا الإسلام وسعادته
فتمسكوا به..فأين نحن من هؤلاء ؟!!
بل منا وللاسف الشديد من لايصلي الفجر البته
مع ان المسجد لايبعد الا خطوات ؟
وهو يسمع الاذان
ولكن
سوف يأتي اليوم اللذي يقول فيه

( وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ
يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا )
الفرقان 27


مجلة الأسرة العدد 152


عدل سابقا من قبل chance-moon في الثلاثاء يونيو 01, 2010 3:24 pm عدل 1 مرات








لايفوتك

http://alqaree.com
------------------------
-----------------
avatar
chance-moon
مدير المنتدى
مدير المنتدى

ذكر
عدد المساهمات : 239

http://chance-moon.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصص طريفه حقيقيه

مُساهمة من طرف ROro في السبت ديسمبر 19, 2009 8:11 pm

يسلموو

طريييييييييييييفه

بانتظار الجديد
avatar
ROro
عضو مميز
عضو مميز

انثى
عدد المساهمات : 150
العمر : 29

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصص طريفه حقيقيه

مُساهمة من طرف ريف الصبا في الإثنين مايو 31, 2010 2:21 pm

ننتظر جديدك مستر إدارة
angel 2





استجبنا للفراق ولا تناسينا المحبه
ليله الفرقى تبادلنا الرسايل والهدايا
قال والله..لحتفظ في صورتك تحت المخده
قلت والله لحتفظ في صورتك بين الحنايا
avatar
ريف الصبا
مشرفه
مشرفه

انثى
عدد المساهمات : 179

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصص طريفه حقيقيه

مُساهمة من طرف ήă3oмă ≈ في الجمعة أكتوبر 22, 2010 7:17 am

هههههههههههههههه

يسسلموا وربـي بـططني عورني من الضح ـك ,,,

مآننحــرمـ
avatar
ήă3oмă ≈
عضو مشارك
عضو مشارك

انثى
عدد المساهمات : 99

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى